English | اردو
  الرئـيسـية من نحن مشرف الموقع اتصل بنا سجل الزوار
  من التاريخ: ثورة 1952 .. وبداية الانهيار - من التاريخ: كيف باع أمير قطر يسرى فودة للأمريكان - وراء الأحداث: التحكيم الدولي: الحكومة تفشل.. والشعب يدفع الثمن - اللقاء الأسبوعي: فضيلة الشيخ د/ أحمد الطيب: إذا فتحنا باب التكفير فلن ينجو أحد.. الجزء الأول - الطريق الى الله: سيدي.. لقد أحييت أجيلا من العدم - الطريق الى الله: رائعة من روائع عيسى عليه السلام - قضايا معاصرة: في ما جرى فى باريس .. محاولة للفهم تتجاوز الإدانة - قضايا معاصرة: حقنا في أن نغضب - الطريق الى الله: رائع حلم معاوية - ديوان الشعر: غَـنَّيـتُ مِصْر للشاعرة/ نادية بو غرارة - الطريق الى الله: أخلاق الأزمة - قصة قصيرة: خطوط الجدار - الأسرة المسلمة: ماذا يحدث عند تضخم الكلية بعد استئصال الأخرى؟ - كتب ودراسات: نيلسون مانديلا.. سيرة مصورة لسجين ألهم العالم -  
الاستطــــلاع
تكرار نشر الرسوم في شارلي إبدوا ؟
إستفزاز للمسلمين
إسخفاف بالمسلمين
لتكرار القتل والإرهاب
اقتراعات سابقة
القائمة البريدية
ادخل بريدك الالكترونى
القرآن و علومه
الحديث وعلـومه
الأخبار
  • أخبار الحوادث ليوم 27/1/2015
  • نشرة المال والاقتصاد ليوم27/1/2015
  • الطريق الى الله
  • لعنة الدنيا
  • الإيمان هو الحياة
  • من علوم القرأن
  • ارقام فى القران الكريم
  • أقرضوا الله قرضاً حسنا..
  • دروس في الدعوة
  • رسالة مفتوحة إلي الرئيس الفرنسي أولاند
  • يا قوم: لا تعرفوا الرسول من خلالنا
  • الطريق الى الله

    فأعد للسؤال جوابا

    بقلم/ تراجي الجنزوري

    خمسة عشر سؤالا ً

    أيها الرئيس.. أيها المرءوس.. أيها الشاب.. أيتها الفتاة.. أيها الشيخ.. أيها......

    أعد لسؤال جوابا ً

    ما هو السؤال؟.. وكيف الإجابة؟

    يمر الفضيل بن عياض على رجل شاب شعره وانحنى ظهره.. وسقط حاجباه

    فقال له: منذ كم وأنت تسير إلى الله؟

    فقال الرجل: منذ ستين سنة.

    فقال الفضيل : أوشكت أن تصل؟ .

    فقال الرجل: إنا لله وإنا إليه راجعون .

    فقال الفضيل: أو تعلم معناها؟

    فسكت الرجل.. وبكى.

    فقال الفضيل: من علم أنه لله عبد فليعلم أنه إليه راجع.. ومن علم أنه إليه راجع فليعلم أنه بين يديه موقوف.. ومن علم أنه بين يديه موقوف فليعلم أنه مسئول.. ومن علم أنه مسئول.. فليعد للسؤال جوابا؟ "وَقِفُوهُمْ إِنَّهُم مَّسْئُولُونَ * وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَّكَ وَلِقَوْمِكَ وَسَوْفَ تُسْأَلُونَ".

    أنا وأنت وهو وهي.. كل من بلغ الحلم.. وجرى عليه القلم.. سيسأل خمسة عشر سؤالا ً .

    في الدنيا

    ثلاثة أسئلة إجبارية.. وجب الإجابة عليها.

    من أين جئنا؟

    لماذا جئنا؟

    إلى أين المصير؟

    ووفق الإجابة ستتحدد النهاية.

    ثلاثة في القبر

    واعلم أن كل مقعد مسئول:

    ما الدين؟

    ما الرب؟

    وما الرسول؟

    فعند ذا يثبت المهيمن               بثابت القول الذين آمنوا

    ويوقن المرتاب عند ذلك                بأن مورده المهالك

    أربعة في الحشر

    " لا تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع.. عن عمره فيما أفناه.. وعن شبابه فيما أبلاه.. وعن علمه ماذا عمل فيه.. وعن ماله من أين اكتسبه وفيما أنفقه ؟"

    سؤال لكل راع

    " كلكم راع..وكلكم مسئول عن رعيته "

    ما منكم من أحد ولي أمر عشر من أمتي إلا وسيسأل.. أحفظ أم ضيع ؟

    أيها المسئول.. فأعد للسؤال جوابا ً ؟

    سؤالان عامان

    يقول ابن القيم رحمه الله: ما منكم من أحد إلا وسيعقد له يوم القيامة ديوانان.

    الأول: ديوان (لم)؟ لم فعلت.. لم تكلمت.. لم أنفقت.. لم.....؟.. لوجه من كنت تعمل ؟

    الديوان الثاني: ديوان (كيف).. كيف فعلت؟

    على خطى من كنت تسير ؟

    سؤال للرسول.. والمرسل إليه

    " يَوْمَ يَجْمَعُ اللّهُ الرُّسُلَ فَيَقُولُ مَاذَا أُجِبْتُمْ ؟ "

    " وَيَوْمَ يُنَادِيهِمْ فَيَقُولُ مَاذَا أَجَبْتُمُ الْمُرْسَلِينَ ؟ "

    سؤال في مادة التخصص

    ما منكم من أحد إلا وسيكلمه اله كفاحا ً.. ليس بينه وبينه ترجمان.. فيقول:

    ألم أعطك مالا ً؟

    ألم أعطك ولدا ً؟

    فماذا قدمت لهذا الدين؟.

    "فينظر العبد أيمن منه فلا يجد إلا ما قدم.. وينظر أشأم منه فلا يجد إلا ما قدم.. وينظر أمامه فلا يجد إلا النار.. فاتقوا النار ولو بشق تمرة".

    ما الحيلة وقد مضى ما مضى؟

    يقررها الفضيل رحمه الله.. عندما قال له الرجل:

     ما الحيلة وقد مضى ما مضى؟

    قال الفضيل: أن تصلح فيم بقى.. يغفر الله لك ما بقى وما مضى.

    اللهم إنا نسألك الجنة دون سابقة عذاب.. ولا مناقشة حساب

    السبت الموافق:

    الأول من رجب 1434هـ

    11/5/2013م



    عودة الى الطريق الى الله

    قضــايا شرعـــية
    منبر الدعوة
    واحـــة الأدب
    خدمات الموقع